خشونة الركبة: أسبابها وأعراضها وطرق تشخيصها طبيا

تنتشر خشونة الركبة كثيرا بين الناس، فما هي؟

خشونة الركبة: أسبابها وأعراضها وطرق تشخيصها طبيا تعتبر الركبة أكبر مفصل في جسم الإنسان وهي مفصل متحرك يربط الفخذ بالساق، وتتكون من مفصلين: مفصل بين عظم الفخذ والساق، ومفصل بين عظم الفخذ والرضفة (الصابونة). تغطي الغضاريف الناعمة أسطح عظام المفصل لضمان سهولة الحركة وامتصاص الصدمات خلال المشي والجري. ويحافظ وجود أربعة أربطة بين عظمتي الفخذ والقصبة على ثبات المفصل. ويعمل السائل السينوفي الموجود داخل كبسولة المفصل على حركة المفصل بليونة ويغذي خلايا الغضاريف.

خشونة الركبة:

مرض ينتج عن تآكل الغضاريف الناعمة المغطية لسطح المفصل. حيثة يضعف تماسك الغضاريف فيتشقق سطحها ثم تتآكل تدريجيا. ويصاحب هذا التآكل التهاب في الغشاء السينوفي ينتج عنه ارتشاح (تجمع الماء) في الركبة وتورمها.

أسباب خشونة الركبة:

– التقدم في العمر: تزداد فرصة حدوث الخشونة مع تقدم العمر خاصة بعد 45 سنة.
– زيادة الوزن: زيادة الوزن بمقدار 1 كغم يؤدي إلى زيادة الضغط على الركبتين بمقدار 3-4 كغم.
– العوامل الوراثية.
– التعرض المتكرر لإصابات الإجهاد.
– الرياضيين.
– ضعف العضلات.
– الأمراض المزمنة: كالتهاب المفاصل الروماتيزمي.
– تقوس الساقين.
– جنس الشخص: فتزداد نسبة الإصابة بالخشونة في السيدات أكثر من الرجال بعد سن الخمسين.
– مرض السكري: حيث أن ارتفاع مستوى السكر يؤدي الى تسمم الخلايا الغضروفية بالمفاصل ومنع الخلايا الغضروفية من انتاج الكولاجين وهو من أهم مكونات الغضاريف.

خشونة الركبة: أسبابها وأعراضها وطرق تشخيصها طبيا:

أعراض الإصابة بخشونة الركبة:

ألم يزداد تدريجيا في الركبة، وقد يبدأ بشكل مفاجئ أحيانا، في البداية قد يشعر المريض بألم في الركبة عند الصباح أو بعد فترة طويلة بدون حركة، ثم يشعر المريض بالألم عند صعود الدرج، أو عندما يقف بعد الجلوس، أو خلال المشي. وقد تصل شدة الألم لدرجة أنه يوقظ المريض من نومه.

  1. تهيج الركبة وانتفاخها وتورمها بسبب تكون النتوءات العظمية، ثم يحمر الجلد المغطي لها وترتفع درجة حرارته.
  2. الإصابة وبشكل متكرر بالتواء الركبة وتصلبها.
  3. سماع أصوات فرقعة صادرة من الركبة.
  4.  تحديد مدى حركة الركبة.
  5.  ظهور تشوهات متفاوتة في الشكل الخارجي للركبة.

طرق تشخيص خشونة الركبة:

  • اولاً:  الفحص السريري (الاكلينيكي) من قبل الطبيب.
  • ثانيا: اختبارات التصوير: وتشمل الأشعة السينية (x-ray) والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • الاختبارات المعملية: كاختبارات الدم وتحليل سائل المفصل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.