كيف كان معاملة الرسول مع اولاده

ان مسيرة الرسول مليئة بالنور والدعوة الصالحة والتعليم وفي جميع الميادين الاخرى وبالأخص في تربية ابنائه وكيفية معاملة الرسول مع اولاده وبناته وهذا يظهر انسانيته وابوته وحنانه.

لقد تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم خديجة ورزقه الله اول اولاده وهو القاسم لذلك كان يسمى الرسول صلى الله عليه وسلم ابو القاسم ولكن ابتلى الله رسوله بموت ابنه القاسم وعوضه بأبنته زينب.

لحظات من معاملة الرسول مع ابنائه :

  • كان الرسول يصلي بالمسلمين فأطال في سجوده عندما انتهى من الصلاة اتاه صحابي وسائله عن هذا الامر فقال له ( ان ابني ارتحلني فكرهت ان اعجله حتى يقضي حاجته )

فهذا يظهر كيفية معاملة الرسول مع ابنائه وجانب من جوانب النبي هو الرحمة والمودة بالصغار.

  • دخل رجلا على الرسول صلى الله عليه وسلم فقبل الحسن وقال الرجل ان لي عشرة اولاد ما قبلت احدا منهم من قبل فقال صلى الله عليه وسلم ( من لا يرحم لا يُرحم )
  • ذكر في جانب معاملة الرسول مع ابنائه ان ابنته فاطمة كانت تمشي مثل مشي الرسول صلى الله عليه وسلم ثم نادى عليها فأجلسها الى جانبه ثم قال لها كلاما فبكت ثم قال لها حديثا اخر فضحكت.

فأن هذا الامر يظهر لنا مدى تقرب ومعاملة الرسول صلى الله عليه وسلم مع اولاده والتحدث معهم.

  • ذات يوم كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي بالناس فجاءت حفيدته فعندما كان يقف في الصلاة كان يحملها بين يديه واذا سجد وضعها على الارض.

ان معاملة الرسول لم يكن مع اولاده فقط بل مع احفاده والناس جميعا.

  • كان الرسول صلى الله عليه وسلم يخطب بالناس فجاءه الحسن والحسين الى المسجد فنزل عن منبره ووضعهما بين يديه.

ان الرسول كان يهتم لامر أحفاده ويسميهم بأفضل الاسماء ويقبلهم ويحملهم دائما على ظهره ويجلس معهم ويضحك ايضا معهم وهذا دليل واضح وصريح على العلاقة الوطيدة التي كانت بينه وبين اولاده واحفاده.

وان معاملة الرسول مع بناته كان تعامل راقي ورفيع المستوى وقد اوصى النبي صلى الله عليه وسلم بالبنات وحسن تعامل الناس معهم ان كانوا اما او اختا او بنتاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق