ما هو حكم التبني في الاسلام واضراره

ان حكم التبني في الاسلام هو حرام لأن بعض الناس ينسبون اشخاص اليهم بدون حق ولا يكون من صلبه ولم تقوم الزوجة بولادته فيقوم بإعطائه اسم ويصبح جزء من العائلة ومنسوباً اليه.

ان التبني لم يعرف حديثا بل كان منتشرا عند العرب في الجاهلية وعند الروم وكان من العادة تبني أي شخص وقت ما يشاء الانسان وضم أي شخص الى العائلة بدون حق فجاء الاسلام وارجع الامور الى طبيعتها و اصبح حكم التبني حرام ولا يمكن لأي شخص ان يغير الحقائق الموجودة.

ان حكم التبني واضراره كثيرة فأن يقوم شخص غريب عن عائلتك بالنظر الى زوجنك والى عورات اهل بيتك ويعتبرها ام له وهي لا تصح ان تكون له هكذا بالواقع فنظر الى عورتها ويختلون ببعضهم ولا ننسى بناتك الذي سوف يختلي بهن هذا الغريب على اساس انه الاخ.

قصة وعبرة عن حكم التبني واضراره.

يقال ان القصة اتت من مستشفى في اوروبا انه كان ولدا وبنتا تبنهما عائلة وكان الزوج يعمل في السياسة في سفارات اوربية وقد ارسلت الى اهلها انها حملت ووضعت توأم ولد وبنت وذات يوم سافرت الزوجة الى اهلها واخذت معها الاطفال بعدما كبروا واصبح شبابا وكان تعامل العائلة معهما على انهما اولاد الزوجة واصبح الشاب يختلي مع افراد العائلة دون علمهم انه متبنى وانهم لا يعرفون وثم عندما اتى موعد الميراث اتت الامور على انه ابن للرجل ويحق له الميراث وهكذا اخذ حق اخوته الكامل في الميراث وشاركهم به ولذلك اتى حكم التبني في الاسلام حرام.

لكن الاسلام لم ينسى امر هؤلاء الذين لم يعرف لهم ام واب فعدهم بمثابة اخوة لنا ويجب علينا رعايتهم والاطمئنان عليهم مع عدم اعطاء نسبك اليه حتى لا يطبق عليك حكم التبني وان نعطيهم حقهم في مجتمعنا المسلم واذا اراد الشخص الذي رعاه ان يعطيه شيء من املاكه بعد موته لا يزيد عن الثلث فقال صلى الله عليه وسلم  (انا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة).

لان ذلك الشخص لا يعرف له ام او اب وهو يعتبر لقيط أي يتيم والذي امر الاسلام برعايته وهذا هو حكم التبني كما جاء في الاسلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق