هل المشي مع الزوجة ليلا سنة ابن باز

هل المشي مع الزوجة ليلا سنة ابن باز، مع ظروف الحياة والتعب الذي تمر به النساء بعد يوم شاق هي وزوجها ترغب في الخروج معه ليلاً في نزهة أو المشي في الطريق، لذا تبحث النساء المسلمات عن الحكم الشرعي وفق السنة النبوية والقرآن الكريم، وبالطبع فإنه لم يرد في السنة النبوية حديث عن المشي مع الزوجة ولكنه صدقة ليست بواجبة، فهنا وجب على المرأة أن تعرف ما لها وما عليها وما حقوقها وما واجباتها، وسنتطرق في مقالنا لمعرفة هل المشي ليلا معها سنة للعلامة ابن باز.

الحكم الشرعي لمشي المرأة ليلاً

التنزه مع المرأة والمشي معها ليلاً يعد من الأشياء الجائزة لا الواجبة، إذ لا يعد هذا الشيء فرض على الرجل وله الحق في منعها بأي حال من الأحوال إن خشي عليها من الفتنة خاصة في وقتنا هذا، ولا ضرر من مشي الزوج مع زوجته أو الخروج معها طالما أنها تتبع الشريعة الإسلامية في خروجها وعدم الاختلاط بالرجال بأي حال من الأحوال، والتزامها بيتها هو الأفضل لها كما قال الله عزوجل “وقرن في بيوتكن” ليس منعاً لها بل حفاظاً عليها وعلى عفتها من فتن الدنيا، لكنها إن رغبت في زيارة الأرحام وأمها وأباها وشراء بعض الحاجيات فلا ضرر في ذلك، والله تعالى أعلى وأعلم.

هل خروج المرأة للتنزه والترفيه حرام

المرأة التي تخاف الله وتعمل بالسنة النبوية لا تخرج من البيت دون أ من زوجها، وإن منعها من الذهاب لمكان ما فعليها طاعته طاعة عمياء، وإن خرجت المرأة من بيتها متبرجة فهذا محرم شرعاً، وعليها ستر بدنها ولا تكشف من عورتها شيئاً وهذا حتى لا يفتن بها الرجال، فقد ورد في القرءان الكريم آية(وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى) وبحسب تفسير العلامة ابن عثيمين أنها دليل للمرأة بأن لا تكثر من الخروج والظهور بكثرة في كل مناسبة، وقد كانت النساء تخرج للتنزه والأسواق والصلاة في المساجد في زمن النبي الكريم لكنها بكامل عفتها، والله تعالى أعلم.

الجوانب العاطفية في حياة النبي محمد مع أهله

  • كان النبي الكريم يحترم هوايات زوجاته ولا يقلل من شأنهن بكلمة جارحة.
  • للنبي مواقف طيبة على نساءه فقد كان يدخل الضحك والبهجة والسرور عليهن.
  • لكل زوجة من زوجاته رفقة معه في سفره، وكان في وقت الحيض لا يعتزلهن بل يخالطهن ويأكل من صنيع يدهن.
  • يحفظ سر نساءه عليه الصلاة والسلام ولم يرد أنه رفع يده لا على زوجة ولا على خادم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.